منتديات أولاد دراج للعلوم و المعرفة



 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ربما هي الحياة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زائر
زائر
avatar


مُساهمةموضوع: ربما هي الحياة   الإثنين 07 مارس 2011, 12:12 am


تداخلات

هل اسأت لك يوما
؟

اعتذر فاني بشر ومكتوب في صفحاتي الخطأ

هل قلت كلاما قاسي ؟

اسفه هكذا كانت بيئتي التي ترعرعت فيها

هل ظلمتك يوما ؟

اخر ما كنت اتمناه في حياتي ان اظلم شخصا متاسفه

وهل سالت نفسك يوما لما فعلت كل هذا ؟

انا اشك في انك فعلت

ولكن ساجيبك

منذ كنت صغيره تعلمت ان اخطو خطوات بدون مساعده من احد

ليس لاني انانيه او عنيده بل لاتعلم الاعتماد على نفسي

وعندما اصبحت اكبر بقليل تعلمت أن اصمت عندما يتحدث من حولي

ليس لاني خائفه بل لاني احترمهم واصغي اليهم وان عاتبوني لا الومهم لانهم ادرى

وعندما وصلت الى مرحلت اصبحت اقوم بكل شيئ وحدي

ويطلب مني فعل اشياء ربما تفوق سني

ولكن انجزها ليس خوفا او رهبتا بلعلى العكس لارى بسمتهم وفرحتهم

ربما في داخلي نار تكويني كل يوم ولكن لا يسعني سوى القول

اسفه فهكذا علمتني الحياة

اقسو على قلبي

كي لا يقسو علي

اتنفس بصعوبه

احسن من الا اتنفس اطلاقا

ابكي الف مره
ولا ابكي من احبهم
اسمع لمن تكلم
وليس مهما ان اتكلم

تعودت ان اعطي

وان لا اطلب مقابلا

دائما اقدم نصائحي

حتى وان لم تلقى من يفعل بها


ويبقى الامل رغم الالم


خربشات قلمي

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
yaagoub-b28
المدير
avatar

عدد المساهمات عدد المساهمات : 680
العمر العمر : 26
الموقع : الجزائر في قلبي
عدد النقاط عدد النقاط : 1386
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 09/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: ربما هي الحياة   الأحد 27 مارس 2011, 5:30 am

asma كتب:


تداخلات
معاكسات
هل اسأت لك يوما
؟
ليس السؤال هكذا لكن هل اعذرتك الدنيا ؟
اعتذر فاني بشر ومكتوب في صفحاتي الخطأ

نعم لكن كلنا بشر ؟؟؟
هل قلت كلاما قاسي
؟
لا يهم الكلام القاسي بقدر ما تهم معاملاتك مع الغير
اسفه هكذا كانت بيئتي التي ترعرعت فيها
لا نرجع ما نعيشه لبيئتنا لاننا نستطيع التغيير
هل ظلمتك يوما
؟
هل انت تصفين نفسك بالظلم أو تشكين بأنك ظلمت أحدا
اخر ما كنت اتمناه في حياتي ان اظلم شخصا متاسفه

هنا تأكدين على نفسك بانك ظلمت لماذا ؟
وهل سالت نفسك يوما لما فعلت كل هذا
؟
ربما هي تعاريف خاصة بالشخصية
انا اشك في انك فعلت

؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ولكن ساجيبك
!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
منذ كنت صغيره تعلمت ان اخطو خطوات بدون مساعده من احد

ليس لاني انانيه او عنيده بل لاتعلم الاعتماد على نفسي

وعندما اصبحت اكبر بقليل تعلمت أن اصمت عندما يتحدث من حولي

ليس لاني خائفه بل لاني احترمهم واصغي اليهم وان عاتبوني لا الومهم لانهم ادرى

وعندما وصلت الى مرحلت اصبحت اقوم بكل شيئ وحدي

ويطلب مني فعل اشياء ربما تفوق سني

ولكن انجزها ليس خوفا او رهبتا بلعلى العكس لارى بسمتهم وفرحتهم

ربما في داخلي نار تكويني كل يوم ولكن لا يسعني سوى القول

اسفه فهكذا علمتني الحياة

اقسو على قلبي

كي لا يقسو علي

اتنفس بصعوبه

احسن من الا اتنفس اطلاقا

ابكي الف مره
ولا ابكي من احبهم
اسمع لمن تكلم
وليس مهما ان اتكلم

تعودت ان اعطي

وان لا اطلب مقابلا

دائما اقدم نصائحي

حتى وان لم تلقى من يفعل بها


ويبقى الامل رغم الالم


خربشات قلمي



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ouledderradj.mountada.net
زائر
زائر
avatar


مُساهمةموضوع: رد: ربما هي الحياة   الإثنين 28 مارس 2011, 2:37 am

yaagoub-b28 كتب:
asma كتب:


تداخلات
معاكسات
ودائما هكذا
هل اسأت لك يوما
؟
ليس السؤال هكذا لكن هل اعذرتك الدنيا ؟
لا اعلم
اعتذر فاني بشر ومكتوب في صفحاتي الخطأ

نعم لكن كلنا بشر ؟؟؟
وهل قلت غير هذا
هل قلت كلاما قاسي
؟
لا يهم الكلام القاسي بقدر ما تهم معاملاتك مع الغير
لا تعليق
اسفه هكذا كانت بيئتي التي ترعرعت فيها
لا نرجع ما نعيشه لبيئتنا لاننا نستطيع التغيير
نعم انا معك ولكن هناك اشياء تفرض نفسها
هل ظلمتك يوما
؟
هل انت تصفين نفسك بالظلم أو تشكين بأنك ظلمت أحدا
هذا ما خطر في بالي

اخر ما كنت اتمناه في حياتي ان اظلم شخصا متاسفه

هنا تأكدين على نفسك بانك ظلمت لماذا ؟

لماذا نعم لماذا ؟
وهل سالت نفسك يوما لما فعلت كل هذا
؟
ربما هي تعاريف خاصة بالشخصية

وربما هي أكبر





شكرا على المعاكسات وصلت
هههه ان شاء الله
دوام التواصل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ربما هي الحياة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات أولاد دراج للعلوم و المعرفة  :: الأقسام الابداعية لشباب الجزائر و العرب :: ابداعات التلاميذ-
انتقل الى: